توتر وقلق وخوف على بكرة بتاع ولادنا وعلى بلادنا من الانهيار

كلنا فى اللمجتمع بنحلم ببكرة ومستقبل بلدنا وولادنا ولكن فى وسط هذة الاجواء الغير مبشرة مش هنعرف حتى نحلم والله حرام زينة الطفلة البريئة عندى بنت زيها كيف اطمن على بكرة بتاعها وابنى لما يدخل الجيش كيف اطمن علية وزوجى عندما يذهب للعمل هيرجع لولادة محمل لهم الامان والفرحة ولة يروح بيتة محمول هو على الاكتاف بالذمة مصر تستاهل كدة

ام مصرية حزينة

شارك